استراتيجيات التجارة الإلكترونية

خطوة للأمام وإشراق مستمر

واقع التجارة الإلكترونية في الاردن

ان الأرقام الرسمية تظهر توسّع قاعدة مستخدمي الإنترنت في المملكة لتضّم ما يزيد على 3 ملايين مستخدم بنسبة انتشار تزيد على 50% من عدد السكان. وبالرغم من ذلك لا تزال التجارة الالكترونية في الاردن تعاني من ضعفا في الاقبال عليها، حيث تتركز التعاملات فيها بالدفع عند التسليم فقط.

ويؤكد خبراء عاملون في التجارة الالكترونية على مستوى المنطقة، ان شأن الاردن شأن العديد من دول المنطقة فرغم تقدم البنية التحتية الا انها لا تزال مقتصرة على الدفع لبعض الرسوم والمعاملات، وفيما يتعلق بالشراء الالكتروني فما زالت الثقة فيه ضعيفة. وتشير التقديرات الى انه مع نهاية العام 2016 سيبلغ حجم التجارة الالكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حوالي 16 مليار دولار، إلا ان حصة الاردن منها لا تزال متواضعة جدا.

ان التجارة الإلكترونية تشهد انتشاراً وإقبالاً متزايداً من قبل مستخدمي الإنترنت في المنطقة، وبشكل بدأت فيه تعاملات هذه التجارة (والتي تشمل البضائع والمنتجات الملموسة أو غير الملموسة) تأخذ حيزاً كبيراً من الحياة اليومية للمستخدمين، كما ان خدمات التجارة الالكترونية تحتاج الى مزيد من التوعية والإسراع في إقرار وتطبيق التشريعات والقوانين الناظمة لمثل هذا النوع من التجارة، خاصة وان المنطقة تعد الأسرع نموا في استخدام الإنترنت حول العالم، الامر الذي يعني ان عقبة نشر الإنترنت في طريقها للزوال لا سيما مع انتشار كبير للهواتف الذكية.

أهمية التجارة الإلكترونية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

إن تزايد نسبة فئة الشباب في التركيبة السكانية، والحاجة المستمرة لخلق فرص عمل، يفرضان ضغطا كبيرا على الاقتصاد الوطني، وعليه يجب استغلال كافة الفرص المتاحة على الصعيد التقني لتقليل الخسائر في كل القطاعات الاقتصادية، وبناء عليه تحقيق مجموعة من الأهداف الإنمائية.

تؤكد الدراسات الإحصائية أن التسويق الإلكتروني والتجارة عبر الإنترنت هما من القطاعات الواعدة والتي تنمو بصورة سريعة عالميا وعلى مستوى المنطقة، كما أن هذان القطاعان لا يتطلبان مبالغ ضخمة ويلائمان بصورة كبيرة ظروف الشباب والمرأة في المجتمعات المحلية، ما يجعلهما الأقدر على الاضطلاع بهذا الدور الجديد، على أن يتم تأهيل ورفع درجة الثقافة الإلكترونية لديهما، للسماح لهم بالتميز والابتكار.

برنامج إشراق - إستراتجيات التجارة الإلكترونية

أول برنامج متخصص في التجارة والتسويق الإلكتروني لدعم وتطوير المشاريع الفردية والصغيرة والمتوسطة في الأردن، يهدف إلى رفع مهارات وقدرات رواد الأعمال وتزويدهم بالأدوات اللازمة لتسويق مشاريعهم، ولتعريفهم بأحدث طرق التسويق والتجارة والدفع الإلكتروني، من خلال جلسات تدريب واستشارات متخصصة ومجموعة من ورش العمل والخدمات والأدوات والمواد التعليمية المجانية.

أهداف البرنامج
  • نشر ثقافة التسويق والتجارة الإلكترونية لدى قطاع أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر في الأردن.
  • زيادة ثقة رواد الأعمال الأردنيين بالتجارة الإلكترونية.
  • تمكين أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر من المهارات اللازمة لإدارة وتشغيل المتاجر والمنصات الإلكترونية.
  • مساعدة أصحاب المشاريع الصغيرة لامتلاك الأدوات اللازمة للتجارة والتسويق عبر الإنترنت.
  • خلق سوق إلكتروني أردني فعال وذا تأثير مباشر على الاقتصاد الأردني.
  • مساعدة المشاريع الأردنية في امتلاك متاجر إلكترونية.
  • زيادة الوعي حول أهمية الدفع الإلكتروني وأدواته خصوصا الدفع من خلال الموبيل.
  • الوصول إلى مناطق جيوب الفقر والمناطق البعيدة والنائية وتمكينهم من المنافسة من خلال السوق الإلكتروني.
  • تزويد رواد الأعمال بالمواد التعليمية الضرورية التي تساعدهم على تحقيق النجاح في التجارة الإلكترونية بشكل مجاني.
  • المساعدة في تسويق منتجات وخدمات المشاريع الفردية والصغيرة.
  • المساعدة في إشهار العلامات التجارية للمشاريع الفردية والصغيرة الأردنية.